Translate

السبت، 2 أغسطس، 2014

الطعام فيه سم قاتل.. وجبات تهدد حياة المصريين.. البطاطس المقلية تسبب السرطان.. واللانشون والبسطرمة والطعمية يرفعان فرص أورام القولون

هل تعلم أن هناك أطعمة منتشرة بالسوق #المصرى وقد تسبب الموت للمصريين أو على الأقل قد تؤدى لسرطانات تؤدى للوفاة، فهناك عدد من الأطعمة التى تعتبر خطرا على الصحة العامة وتهدد المصريين بالرغم من تداولها فى السوق المصرى وهذه الأطعمة يوضحها دكتور علاء رياض استشارى التغذية، قائلا: البطاطس المقلية قد يتناولها الكثيرون من المصريين إلا أنها تحتوى على كم كبير من السعرات الحرارية.

#اخبار_مصر



وقد تتعرض البطاطس لدرجة حرارة عالية مما يؤدى لتكوين مركبات " الأكرلاميد" وهى مواد تؤدى للسرطان، كما أن إضافة الملح للبطاطس يضر مرضى ضغط الدم المرتفع لذا تعتبر البطاطس مضرة للجسم أكثر ما تفيده، بجانب أن المشروبات الغازية التى يقبل عليها الكثيرون قد تسبب نوعًا من المشاكل الصحية للفرد فهى تحتوى على مواد تسبب هشاشة العظام للفرد بجانب الإصابة بالسكر من النوع الثانى مما يؤثر على صحة الفرد ويسبب مشاكل صحية كثيرة.

وأضاف "رياض" أن جميع الأطعمة التى تحتوى على أصباغ تشكل خطورة كبيرة على الصحة، وتدخل من ضمنها العصائر الصناعية التى تأتى فى شكل حبيبات تسبب الأورام السرطانية، وقد ظهر ذلك بالبحث على عدد كبير من الأشخاص الذين تم فحص ما يقومون بتناوله، فتبين أن العصير والمواد الغذائية التى تحتوى على ألوان صناعية تؤثر على صحتهم بالسلب مسببة السرطان وخلل فى الغدة الدرقية.

كما أشار إلى أن الإسراف فى تناول الكبدة والطحال واللسان والكرشة وغيرها من الأعضاء الداخلية للطيور والبقر والجاموس والأغنام قد يؤدى للإصابة بالسرطان، وتحتوى على كميات عالية من الكولسترول ونفس الضرر ينطبق على السمنة النباتى التى يفضلها الكثيرون، وتبين أنها تؤدى للإصابة بتصلب الشرايين وهى خطر على الصحة العامة.

كما حذر الدكتور محمد المنيسى استشارى الجهاز الهضمى والكبد بقصر العينى وعضو الجمعية البريطانية لأمراض الكبد من العديد من الأطعمة وتشمل:

الطعمية (لحمة الغلابة)
من أكثر الأطعمة المليئة بالعناصر التى يحتاجها الجسم وتفيده كثيرا ولكن إذا لم يتم تسويتها فى الزيت، فهى تحتوى على الخضروات الخضراء الطازجة ومليئة بالفوليك أسيد، إلا أن (القدح) أو التحمير فى الزيت هو ما يحولها إلى شبح ينذر الإصابة بسرطانات متعددة أهمها سرطان القولون والمعدة، لأن تسويتها تزيد من نسبة الكوليسترول فى الدم، وتزيد من إفراز الحمض المعوى وعصارة الأمعاء وتضر بشدة أمعاء المصريين، خاصة أن أغلبهم يعانى من ارتجاع بالمرىء وقرح بالأمعاء والتهاب فى القولون، كما أن وضعها فى الزيت يحولها إلى مركب مؤكسد فيحول كل عناصرها المفيدة لضارة ويجعلها عالية البكتيريا، ويحولها إلى مركب مسرطن.

اللانشون والبسطرمة
هذه اللحوم يتم تصنيعها بمواد النيترايت السامة، وبإضافة العديد من المواد الكيميائية السامة، وهو ما يحولها من لحوم عادية إلى مركبات أخرى مسرطنة للجهاز الهضمى والأمعاء والمعدة، وهى مرفوضة طبيا لما تحتويه من مركبات سامة ترفع حمض البوليك والكولسترول بشدة فى الدم بشكل مضاعف، فتتسبب فى ظهور الزوائد القولونية التى تنذر بالإصابة بسرطان القولون كنتيجة طبيعية لتناولها .

وفى محاولة لرصد ما كتبته بعض الدراسات والصحف العالمية عن بعض الأطعمة والمتداولة بالسوق المصرى ويتناولها المصريون، فقد كان البرجر من أخطر الأطعمة التى تم التحذير منها، ولا يكمن الخطر الأكبر فيه بحد ذاته ولكن فى طريقة تحضيره، حيث غالباً ما تلجأ المطاعم إلى إعداده بشكل سريع دون طهيه جيداً نظراً للازدحام الذى تشهده هذه المطاعم، وميلهم إلى تحضير الطعام بشكل سريع، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية، نظراً لأنه قد يرفع فرص الإصابة ببكتيريا الإيكولاى، بحسب تقرير نشرته مؤخراً صحيفة "ديلى ميل" مؤخراً.

وأكد التقرير أنه من الضرورى تسخين البرجر حتى درجة حرارة 71 سيليزية، وأن يتضمن ذلك أجزاء البرجر الداخلية والخارجية، لأن أحد سلالات بكتيريا الإيكولاى "E. coli 0157" السامة والخطيرة تكون موجودة فى بعض أنواع البرجر، وقد تتسبب فى تكسير كرات الدم الحمراء وإحداث خلل بوظائف الكلى والعديد من الأضرار الأخرى.

كما يأتى الخطر الكبير أيضا فى الشيبسى الذى يحد من ذكاء الأطفال ويقلل معامل الذكاء "IQ" طبقاً لدراسة لعلمية نشرت العام الماضى وأشرف عليها باحثون أستراليون، نظراً لاحتوائه على كميات عالية جداً من الدهون المشبعة، ويرفع فرص الإصابة بالسرطان بين البالغين والأطفال، حسبما كشفت الدراسة التى أشرف عليها وكالة مقاييس الأغذية البريطانية، وأكدت الهيئة الأوربية لسلامة الأغذية " EFSA" هذه النتائج، وأشارت إلى أن تسوية بطاطس الشيبسى تتسبب فى تكوين مادة أكريلاميد" acrylamide" المسرطنة والخطيرة.




















"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...