Translate

الثلاثاء، 5 أغسطس، 2014

السيسى يدشن مشروع قناة السويس.. حفر القناة الجديدة تمويله مصرى وينجز فى عام

* الجيش المصرى لا يبخل على الشعب بعلمه مهما كان الحاكم

* نسعى ليكون لكل شاب وفتاة سهم بمشروع #القناة بـ 10 جنيهات

* والله العظيم إحنا مستعدين نبيع نفسنا علشان خاطر #مصر

* حفر القناة الجديدة لابد أن يكون بتمويل #المصريين فقط

* مش هنبيع وهم للناس.. ومدة مشروع #تنمية_القناة لن تتجاوز العام

* نعمل على الخروج من دائرة العوز والفقر
                                
قال الرئيس عبد الفتاح #السيسى، إن مشروع محور تنمية #قناة_السويس يتم العمل به منذ شهور، مؤكدًا أن شرق التفريعة وتنمية محور قناة السويس تعمل القوات المسلحة على تنفيذهما منذ نحو 10 سنوات، لافتا إلى أن القوات المسلحة تعمل لصالح مصر مهما كان الحاكم، ولا تبخل بعلمها على شعبها العظيم.





وأضاف الرئيس، فى كلمته اليوم الثلاثاء، عقب تدشين مشروع تنمية محور قناة السويس، أن ما عرض اليوم كان تخطيطا وتصورا موجودا من قبل، باستثناء المجرى الملاحى، مضيفا: "أنه يجب التحرك بقوة للخروج من دائرة الفقر".




وتابع الرئيس: "نعمل على الخروج من دائرة الفقر بالعمل والمثابرة والجهد والكفاح إلى تحقيق ما نريده لبلادنا"، مضيفاً "أنه لم يعرض علينا أى شىء قبل ذلك، وتم رفضه، إلا إذا كان ضد مصلحة مصر وأمنها القومى".

وأضاف "السيسى": "نتحرك فى المحاور التى تم الموافقة عليها ولم تتعارض مع مصلحة الأمن القومى"، مشيراً إلى أن التخطيط والتصور موجود من قبل فيما عدا محور القناة الجديدة.



وقال الرئيس السيسى، إنه يسعى ليكون لكل شاب وفتاة مصرية فى مرحلة الدارسة سهم فى مشروع قناة السويس بمقدار 10 جنيهات، مشدداً على أن يكون الحفر للقناة الجديدة بتمويل المصريين فقط.

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسى: "والله العظيم احنا مستعدين نبيع نفسنا علشان خاطر مصر"، مضيفاً: "تمويل مشروع تنمية محور قناة السويس سيتم من خلال بنوك وشركات أجنبية، وسيسمح للمصريين بالاكتتاب، وآمل أن يمتلك أبناء الشعب المصرى أسهما فى هذا المشروع، حتى ولو كان قيمة السهم 10 جنيهات".



وقال السيسى: إن مشروع تنمية محور قناة السويس سيتم تحت إشراف القوات المسلحة، بشركات مصرية، مؤكداً أنه تم مراعاة الأمن القومى بشكل كامل.

وأضاف "السيسى"، أن هناك 17 شركة مدنية تعمل بالمشروع، لافتاً إلى أن حفر القناة الجديدة لابد أن يكون بتمويل المصريين فقط.

وأشار الرئيس إلى أن موقف القوات المسلحة من مشروع المحور لم يتغير فى السابق أو حاليا، وأن داوعى الأمن القومى التى تمر بها البلاد حتمت استبعاد بعض المقترحات حول المشروع، فيما ولم يكن هناك تخطيط سابق لتنمية محور القناة يتضمن حفر قناة جديدة.




وأكد الرئيس عبد الفتناح السيسى، أن ملكية القناة ستكون للمصريين فقط، أما مشاريع الاستثمار ستكون وفقا للقوانين، مطالباً المسئولين والقائمين على تنفيذ مشروع حفر قناة السويس الجديد بسرعة العمل فى تنفيذه.

وشدد السيسى على ضرورة الوضع فى الاعتبار سبل استيعاب الزيادة السكانية فى التخطيط، مشيراً إلى أنه من الممكن زيادة شركات الحفر فى القناة الجديدة إلى 25 شركة.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، كلمة لرئيس الأركان الفريق محمود حجازى، قائلاً له: "أنت مسئول قدام كل المصريين إنك متمشيش من هنا إلا لما نيجى السنة الجاية _ لو كان لينا عمر_ نكون حفرنا"، وقال السيسى: "ده مش مستحيل ده حفر على الناشف".

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسى: "محدش يقدر يغلب الشعب، وفى ناس ليها وجهة نظر تانية، وهناك من يريد هدم المنطقة بكاملها، والبلاد اللى بتتهد مترجعش تانى وهتقعد سنين طويلة مهدومة".

وأضاف: "أنا هقبل أن يكون مجموعة غير متوافقة معانا، وليها فكرها، وممكن تعيش وسطينا من غير ما تأذينا ولن نسمح لأى شخص أن يهد البلد ويهدم مصر، وأنا بقول للمصريين خليكوا على قلب رجل واحد، وللى لوحده بكره الأيام تثبت إنه خطأ".

وانتقد الرئيس عبد الفتاح السيسى، الإنفاق على المشروعات القومية فى السابق دون أن يتم تشغيلها، قائلاً: "إحنا بنطلق مشروعات وبنصرف عليها فى البنية الأساسية وبعدين متشتغلش"، مشيرا إلى أنه أرسل لجنة لمشروع توشكى، كما أن المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء ذهب إلى هناك، مضيفاً: "طب ليه احنا مزرعناش فى توشكى، عرفتم ليه أنا عايز فلوس على جنب، لأن موازنة الدولة مش كافية".

وشدد الرئيس على أنه يريد الانتهاء من استصلاح 4 ملايين فدان، ولكن ليس فى خلال 40 عاما كما يتصور البعض، مضيفاً: "مينفعش"، مشيرا إلى أن عملية استصلاح مليون فدان تتكلف 250 مليار جنيه، وبالتالى لن يأتى مستثمر فى ظل هذه الأرقام، مضيفاً: "علشان كده لازم نشتغل بنفسنا.. والشباب لازم يشتغل، ولازم تكون فيه أسباب حقيقية لجذب الناس فى هذه المناطق مثل المدارس والأسواق والمستشفيات والبيوت المناسبة".

وجدد الرئيس حديثه عن التبرعات لصندوق "تحيا مصر"، وقال: "أنا كل شوية هتكلم فى صندوق تحيا مصر، انتم بتحرجونى يا مصريين، لو أنا بجمع 100 مليون جنيه يوميا، هجمع 36 مليار جنيه على 3 سنوات.. الصندوق محتاج 100 مليار جنيه على جنب كده، لن تقوم مصر إلا بأبنائها، أرجو إن انتم متتألموش منى".

ووجه الرئيس حديثه لرجال الأعمال والقادرين قائلاً: "هتدفع يعنى هتدفع.. هاخد حقى تمام وزيادة حبة.. مش لجيبى.. وهندفع المبالغ دى إن شاء الله.. وأنا بشهد المصريين على بعض.. مصر محتاجة وأولى بيها أهلها وأولى بيها القادرين".

ودعا الرئيس، المصريين، إلى أن يكونوا على قلب رجل واحد، وقال إنه يحترم كل وجهات النظر المخالفة، ويجب أن نكون منتبهين جدًا لكل ما يحدث حولنا، مشيرا إلى أن الأحداث التى تقع فى ليبيا تلزمنا أن نكون على قدر من الحذر وحماية أمننا القومى.

وأضاف: "إحنا فى معركة كبيرة جدا"، مشيرا إلى أن الإعلام لديه مسئولية عظيمة جدا، وأنه يجب أن يكون صف الشعب المصرى هو أهم مسئولياته".

وتابع: "أنا محتاج 100 مليار جنيه علشان خاطر ادى كل محافظة 3 مليارات جنيه فى الدلتا والصعيد"، مضيفاً: "وأنا بتفاوض على موضوع سد النهضة، مش لازم أكون عامل حسابى علشان أوفر 10 مليارات متر مكعب مياه، عن طريق نظم رى حديثة ستتكلف 160 مليار جنيه، كى أواجه النقص المتوقع فى المياه، وأيضا تنقية مياه الصرف تحتاج إلى نحو 5 مليارات دولار".















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...