Translate

السبت، 21 فبراير، 2015

"الإخوان" يبايعون "داعش"

كشف سقوط عدد من خلايا الإخوان عن مبايعة عناصر التنظيم فى مصر لتنظيم داعش الإرهابى.
وألقت قوات الأمن القبض على 80 عنصراً إخوانياً، شاركوا فى تشكيل خلية إرهابية لتصنيع العبوات الناسفة والمتفجرات، منهم 3 قد أعلنوا عن مبايعة «داعش»، فى فيديوهات على صفحات التواصل الاجتماعى، وضبطت الشرطة بحوزتهم لافتات وأعلام ما تسمى «الدولة الإسلامية فى العراق والشام»، وكمية من مادة «النترات»، المساعدة على الانفجار، وأسلاكاً كهربائية ومواسير بلاستيكية مختلفة الأحجام، التى تستخدم فى تصنيع المتفجرات، وعدداً من الهواتف المحمولة المثبتة بلوحات إلكترونية ووصلات للتفجير عن بُعد.



وتلقى اللواء محمود فاروق، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، معلومات تفيد بتردد 35 من عناصر الإخوان على منازل قيادات صف ثان وثالث فى التنظيم بمنطقة جنوب الجيزة، للتخطيط للخروج فى مظاهرات غير سلمية، وتنفيذ عمليات إرهابية ضد قوات الشرطة، وأكدت تحريات الأمن الوطنى صحة المعلومات وتم تشكيل فريق من ضباط العمليات الخاصة بالتنسيق مع إدارة المباحث العامة، ومداهمة 15 منزلاً فى الصف والعياط والبدرشين ومنيل شيحة وبولاق الدكرور، ونجحت القوات فى القبض على المشتبه فيهم، وتبين من التحريات أن من بينهم 16 شخصاً مطلوب ضبطهم وإحضارهم لاشتراكهم فى محاولة تفجير قسم شرطة البدرشين، ومحاولة اغتيال المقدم محمد مختار، رئيس مباحث الصف السابق، ومحاولة تفجير سيارة ضابط بمرور الجيزة.
وأشارت التحريات إلى أن المتهمين شكلوا خلايا إرهابية، توزعت فى مناطق مختلفة من القاهرة والجيزة، بهدف إثارة الفوضى وقطع الطريق، وكشفت عن أن المتهمين وراء ارتكاب واقعة «رش الزيت» أعلى الطريق الدائرى، الأربعاء الماضى، التى تسببت فى 4 حوادث تصادم، واعترف المتهمون بزرع العديد من العبوات المتفجرة، وتجهيز 15 قنبلة بدائية لاستهداف بعض المنشآت المهمة والشرطية خلال المرحلة.
وضبطت أجهزة الأمن 17 آخرين من عناصر الإخوان، فى مدينة صفط اللبن بالجيزة، بحوزتهم 44 إشارة من علامات «رابعة»، وقنابل مونة، و15 فى مناطق حلوان والمطرية، من المتهمين بالتحريض على المظاهرات ومهاجمة أقسام الشرطة، وتحررت المحاضر اللازمة وتولت النيابة التحقيقات.
وفى السويس، تمكن الأمن من ضبط 8 عناصر إخوانية، يديرون بعض المواقع الإلكترونية التى تحرض ضد مؤسسات الدولة، وقوات الجيش والشرطة، فضلاً عن تصنيعهم لأسلحة بدائية الصنع، منها «الخرطوش والكباس ومحدثات الصوت»، وفى بنى سويف أحبط الأمن خطة خلية مكونة من 5 عناصر، لاستهداف رجال الشرطة وأعضاء الهيئات القضائية وبعض المنشآت العامة.
وأسقطت الأجهزة الأمنية خلية إرهابية أخرى فى الدقهلية تضم 11 عنصراً إخوانياً، تورطوا فى ارتكاب العديد من الجرائم الإرهابية، وبحوزتهم أسلحة نارية ومواد وأدوات تستخدم فى صناعة العبوات الناسفة وأعمال العنف والشغب والتخريب، واعترف المتهمون بحرق أوتوبيس رحلات خاص بكنيسة العذراء مريم، بمنطقة «دقادوس» بدائرة مركز شرطة ميت غمر، إلى جانب 10 جرائم إرهابية أخرى.
وفى سياق متصل، انفجرت قنبلة فى إرهابيين، أمس، حاولا زرعها بجوار «محول كهرباء»، بمدينة سمالوط بمحافظة المنيا، ما أسفر عن مصرعهما، وبإخطار الأجهزة الأمنية تم فرض كردون أمنى حول المنطقة، وتمشيط المكان تحسباً لوجود أى قنابل أخرى، فيما قال مصدر أمنى، إن عبوة ناسفة انفجرت، كانت بحوزة شخصين يستقلان دراجة نارية، ما أدى إلى مصرعهما ويجرى التعرف عليمها من خلال أشلائهما.
وأبطلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات فى سوهاج مفعول عبوة هيكلية عثر عليها خلف قسم طهطا، كما تمكنت قوات أمن الغربية من ضبط إخوانيين أثناء محاولتهما نسف برج كهرباء.

















"الوطن"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...