Translate

الخميس، 8 مايو، 2014

"الكهرباء": معلومات السيسى عن أزمة انقطاع التيار تؤكد إلمامه بمشاكل القطاع.. رؤيته عن استخدام اللمبات "الليد" تحل الأزمة بشهرين وتوفر أكثر من 4 مليارات دولار سنويا

وصفت المهندسة صباح مشالى وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير الأداء، تصريحات المشير عبد الفتاح السيسى المرشح لرئاسة الجمهورية خلال لقائه مع لميس الحديدى وإبراهيم عيسى بأنه تضمن معلومات دقيقة وقريبة من الواقع، وهو ما يؤكد أنه ملم بمشاكل الكهرباء فى مصر ولديه فريق عمل قوى.


وأضافت مشالى فى تصريحات خاصة  أن المرشح الرئاسى تحدث عن أزمة الكهرباء فى مصر من خلال معلومات تتضمن أرقاما قريبة جدا من الواقع، لافتاً إلى أن حديثه عن الاستهلاك المنزلى للطاقة والذى يبلغ 46% هو رقم قريب من الواقع، حيث إن الرقم الدقيق 43%.

وأشارت مشالى إلى أن المشير تحدث أيضا بشكل دقيق عن الاستهلاك المنزلى فى الإنارة والتى تصل لـ7 آلاف ميجا وات، مشيرة إلى أن معلوماته بشكل عام عن قطاع الكهرباء تؤكد اهتمامه بالملف ووعيه بخطورة الوضع.

وترى مشارى أن رؤية المشير حول حل أزمة الكهرباء بشكل سريع والتى تتلخص فى الاعتماد على لمبات الليد التى تستهلك طاقة أقل من العادية بنسبة 70%، أن هذه الرؤية تحل أزمة انقطاع التيار خلال شهرين فقط، وتوفر ما يقرب من 4 مليار دولار سنوياً.

وأوضحت مشالى أن استخدام لمبات الليد توفر 4 آلاف ميجا وات من الإنارة المنزلية، وهو ما نحتاج توفيره بالفعل خلال الأشهر القادمة، موضحة أن الـ4 آلاف ميجا وات تبلغ قيمة الوقود المستخدم فى توليدها فقط 4 مليار دولار، كما أنه سيتم توفير تكاليف نقلهم علاوة على ترشيد الدعم.

وقالت مشالى إن رؤية السيسى فى الاعتماد على هذا النوع من اللمبات الذى يساعد على حل الأزمة بشكل سريع أفضل من بناء محطات جديدة بمليارات الجنيهات وتستهلك مليارات الجنيهات تكلفة الوقود.

وأضافت مشالى إلى أن الدولة إذا تبنت مشروع اللمبات الليد وتم توزيعها بالمجان على الفقراء ومحدودى الدخل سيتوفر ملاين من الجنيهات شهريا قيمة الدعم الذى يتم صرفه على الكهرباء، ويضمن وصوله لمستحقيه فقط علاوة على توفير وترشيد الطاقة.
















"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...