Translate

الاثنين، 5 مايو، 2014

الأب المتهم بالتعدى جنيسا على أطفاله الثلاثة بالشرقية: "زوجتى عملت كدا عشان فى خلافات بينا"

أنا بعمل ميكانيكى وأب لبنتين وطفل ومتزوج من 12 سنة، وفى خلافات عائلية مع زوجتى، ما دفعها لاتهامى بالتعدى على أطفالى وأنا مش عملت فيهم حاجة، هذه كانت كلمات الأب المتهم بالتعدى جنسيا على أطفاله الثلاثة بإحدى العزب التابعة لمركز كفر صقر بالشرقية، أول أمس، من داخل محبسه بمركز شرطة كفر صقر.



التقت   مع "جلال م ف" 30 سنة مكانيكى ومقيم مدينة كفر صقر، داخل محبسه، بعد اتهام زوجته له بتعديه جنسيا على أطفاله الثلاثة منها، أكثر من مرة، وأنها كانت تتحمل ذلك، حتى لا تفسد حياتها وتفرق أسرتها وخاصة بعد كل مرة كان يندم الزوج على فعلته مع أطفاله وخاصة الطفل، ولكنها لم تعد تتحمل أفعاله الدنيئة، مما دفعها إلى الذهاب لمركز شرطة كفر صقر لتحرير محضر بالواقعة.

وقال المتهم إنه متزوج عن حب وتراضى من زوجته "السيدة س إ"32 سنة منذ 12 عاما، وأن العلاقة بينهما كانت طيبة ولكن ظروف وتكاليف الحياة لعبت دورا فى تطور العلاقة بينهما ووجود خلافات زوجية بينهما، مما دفعها لكى تتهمنى بذلك وأنا لم أتعد على أطفالى .

ترجع الواقعة عندما تلقى اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية، إخطارا من العقيد أيمن رفعت نائب مأمور مركز شرطة كفر صفر، يفيد بلاغا من "السيدة س إ " 32 سنة ربة منزل ومقيمة عزبة تابعة لدائرة المركز، عن قيام زوجها جلال م ف " 30 سنة ميكانيكى ومقيم بندر كفر صقر بالتعدى جنسيا على أطفالها الثلاثة كل من " أ" 11 سنة طالبة و" ع " 13سنة طالبة و" أ" 6 سنوات، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 49/30 جنح المركز.

وأمر اللواء رفعت خضر مدير المباحث الجنائية، بتشكيل فريق بحث للتحقيق فى الواقعة، وعلى الفور توجه الرائد هيثم حجازى رئيس مباحث المركز ومعاونيه النقيب حسن أباظة والملازم أول أحمد بدوى وأمين الشرطة إكرامى سعيد وأيمن الشرطة صلاح منصور، على رأس قوة مكبرة برئاسة العقيد بهاء حسين رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الشرق، وتقبض على المتهم وبحوزته سجارتين بانجو بقصد التعاطى، واعترف أمام الشرطة بالتعدى على أطفاله وذلك لتعاطيه عقار التامول، فيما أنكر أمام نيابة كفر صقر، التى أمرت بمعرفة عصام شعراوى وكيل أول النيابة، وبرئاسة أحمد مجدى وبإشراف المستشار حسام النجار المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق وعرض الأطفال على الطب الشرعى.











"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...