Translate

الثلاثاء، 13 مايو، 2014

الأمن يضبط خلية إرهابية على مقهى بالإسكندرية تخطط لإفشال الانتخابات

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، بالتنسيق مع رجال الأمن الوطنى، وبالإشتراك مع قوات الأمن المركزى والأمن العام، فى القبض على عدد من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى بالإسكندرية لتكوينهم خلية إرهابية.
وأكدت التحريات أن الخلية تضم كلا من سمير محمد أحمد الملحى، والمطلوب ضبطه فى 15 قضية (أعمال عنف وإثارة شغب) منهم قضية مقضى عليه فيها بالحبس 4 سنوات مع الشغل، وعادل عبد الكريم محمد عبد العزيز - والمطلوب ضبطه فى قضيتى (أعمال عنف وإثارة شغب)، ومحمد محمود محمد مصطفى سليمان، ومحمد خالد فضل محمد حسن.




وتم القبض على عناصر الخلية بالكامل أثناء عقدهم لقاء تنظيميا بأحد المقاهى، وبحوزتهم كمية كبيرة من الأوراق التنظيمية، وأجهزة حاسب آلى، وفلاشات مدون عليها بيانات خاصة بتحركات التنظيم الإرهابى فى الفترة السابقة والفترات القادمة، ومبالغ مالية تستخدم فى تمويل العلمليات الإرهابية، وذلك أثناء تدارسهم خطة لتحركات التنظيم فى الفترة القادمة على عدة محاور مختلفة، أبرزها إفشال الانتخابات الرئاسية القادمة، وإفشال استكمال خارطة الطريق، والتأثير سلباً على الاقتصاد القومى وإشاعة الفوضى بالبلاد، بالإضافة إلى رصد تحركات وجمع معلومات عن ضباط الشرطة والقوات المسلحة وأعضاء النيابة العامة والقضاة لاستهدافهم فى عمليات عدائية، للتأثير على معنوياتهم.

كما تم ضبط بحوزتهم مجموعة كبيرة من الأوراق التنظيمية المبين بها خطط جماعة تنظيم الإخوان الإرهابية فى المرحلة القادمة، و2 جهاز لاب توب محملة بالعديد من الملفات التى تحوى مخططات واجتماعات قيادات الجماعة الإرهابية، وجهاز تابلت، و18 هاتفا محمولا يتم استخدامها فى اتصالاتهم بالتناوب، وقلم به كاميرا للتصوير والتسجيل ومبالغ مالية قدرها 160 ألف جنيه مصرى، 1846 دولارا أمريكيا، 470 ليرة تركى، 3723 ريالا سعوديا)، وسيارة ملاكى خاصة بالمتهم الرابع.

يُشار إلى أن كلاً من المتهم الأول والثانى من العناصر الرئيسية المسئولة عن ما يسمى باللجان النوعية، والتى قام عناصرها خلال الفترة الماضية بارتكاب العديد من الجرائم الإرهابية ضد قوات الشرطة والمواطنين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.






"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...