Translate

الأربعاء، 23 أبريل، 2014

متعب يقضى 12 ساعة فى قبضة الشرطة والنيابة.. اللاعب يتبرأ من تهمة إشهار السلاح فى وجه الضابط.. والنيابة تُخلى سبيله بـ5 آلاف جنيه

قضى عماد متعب مهاجم النادى الأهلى ما يقرب من 12 ساعة فى قسم شرطة ونيابة القاهرة الجديدة بسبب أزمته مع رجال المرور التى بدأت فى الواحدة والنصف من ظهر أمس، الثلاثاء، عندما فوجئ المهاجم بعد خروجه من أحد المولات الشهيرة فى التجمع الخامس برجل المرور يضع "الكلابشات" فى سيارته ما جعل اللاعب يدخل فى مشادة مع أحد ضباط الشرطة وتطور الأمر حتى وصل لتحرير محضر بالواقعة حمل رقم 2282، وخضع اللاعب لتحقيق فى سراى النيابة.



وكانت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار وليد السعيد قد أمرت بإخلاء سبيل عماد متعب بكفالة 5 آلاف جنيه فى اتهامه بتهديد ضابط وأمين شرطة بمرور القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، وكشفت تحقيقات النيابة التى استمرت أكثر من خمس ساعات أن اللاعب ترك سيارته فى مكان مخالف أمام أحمد مولات التجمع الأول وبعدما عاد إلى السيارة وبصحبته زوجته وابنته ووالدته وجد السيارة بـ"الكلابش".

وأضاف نجم النادى الأهلى فى تحقيقات النيابة أنه طالب بأن يتم تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالمول التجارى، مؤكّدًا أنها ستثبت أن سيارته هى الوحيدة التى تم تركيب الكلابش بها، ولم يخرج سلاحه الخاص كما طلب من أسرته أن ترحل، ووجهت النيابة لمتعب تهمة تهديد ضابط وأمين شرطة، أثناء تأدية عملهما باستخدام سلاحه الشخصى وأنكر نجم النادى الأهلى عماد متعب الاتهام أمام النيابة.

وفى نفس السياق، أكد مصدر أمنى أنه كانت هناك مبادرة للتصالح بين الطرفين ولكن تم الرفض من قِبَل الضابط وأمين الشرطة، وقررا اتخاذ الإجراءات القانونية التى قررتها النيابة.

من جانب آخر، أكد مصدر أمنى بمحكمة القاهرة الجديدة أن رجال الأمن المكلفين بتأمين محيط المحكمة سحبوا كل أجهزة اللاب توب والكاميرات الفوتوغرافية والفيديو من جميع المحررين المتواجدين بمحيط المحكمة، لحين انتهاء التحقيق مع اللاعب، وأضاف المصدر لـ"اليوم السابع" أن الإجراء جاء بعد طلب متعب بعدم تصويره، وعبّر عدد من الصحفيين عن احتجاجهم على سحب الكاميرات، مؤكدين استياءهم من الإجراء.

بعيداً عما سبق، حرص أكثر من لاعب بالأهلى وخارجه على مؤازرته خلال وجوده فى قسم الشرطة والنيابة، وحرص عدد من زملاء متعب على التوجه لقسم الشرطة لمساندته يأتى فى مقدمتهم أحمد حسن، مدير المنتخب الوطنى، ومحمد بركات نجم الأهلى الأسبق، وسيد معوض، وشريف عبد الفضيل لاعبا الفريق الأحمر.

من الوقائع المُثيرة فى هذه القضية أيضاً، التصريحات التى نُسبت لزوجة متعب يارا نعوم على صفحتها على الفيس بوك، وقالت فيها إن الداخلية "مينفعش معها غير الألتراس"، لكن متعب نفى هذه التصريحات وأكد فور خروجه من النيابة: زوجتى لم تصرح أن الداخلية لا ينفع معها إلا الألتراس، مشيرا إلى أن هناك العديد من الحسابات غير الرسمية تحمل اسمه واسم زوجته لافتاً إلى أنه من غير المنطقى أن تصدر هذه التصريحات من سيدة زوجها لديه مشكلة مع الداخلية ومنتظر العرض على النيابة.

فى الشأن ذاته، قال محمد عبد الوهاب محامى متعب، إن سبب الخلاف بين نجم النادى الأهلى وضابط المرور بالقاهرة الجديدة نشب بعد مشادة الكلامية عادية بسبب ركن اللاعب لسيارته فى مكان مخالف، وأنه من الممكن حل الموضوع بشكل أبسط مما حدث إلا أن الضابط صعّد الخلاف، مُضيفاً أن واقعة استخدام السلاح النارى من قبل متعب فى وجه الضابط وأمين الشرطة لم تحدث إطلاقا، لافتا إلى أن اللاعب توجه إلى سيارته واحتفظ بسلاحه النارى خوفا عليه من السرقة كما حدث قبل ذلك.

وأضاف عبد الوهاب أن أمين الشرطة كان مستعدا للتصالح إلا أن الضابط هو الذى أصر على اتباع الإجراءات القانونية، كما طالب بتفريغ كاميرات المول للتأكد من صحة استخدام السلاح النارى من عدمه.











"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...