Translate

الأربعاء، 2 أبريل، 2014

مصابو الشرطة يرون تفاصيل انفجارات جامعة القاهرة.. أحد المصابين: كنا نحاول السيطرة على احتجاجات الطلاب قبل الانفجار الأول.. ومصاب آخر: حسيت بالبلاط بيطير من تحت رجلى بعد الانفجار الثانى

شهادة مصابى تفجيرات جامعة القاهرة، من داخل المستشفى، خلال تلقيهم العلاج، حيث أكدوا  أن الانفجارات توالت بالتزامن مع محاولات الأمن السيطرة على مظاهرات الطلاب أمام كلية الهندسة.
وقال أحد المصابين: "كنا نحاول السيطرة على مظاهرات الطلاب أمام كلية الهندسة، قبل انفجار القنبلة الأولى كلنا جرينا الناحية التانية.. ليقع الانفجار الثانى بعد ذلك".




وتابع مصاب آخر: "كنت هناك أتلقى التعليمات وحسيت بكل البلاط اللى تحتى فى الأرض طائر فى السماء وحاولت أجرى لقيت القنبلة التانية انفجرت لكن الحمد لله ربنا كرم وجت سليمة". 

كانت وزارة الصحة أعلنت فى بيان لها اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد المصابين إلى ٥ فى حادث انفجار قنبلة بدائية الصنع أمام كلية الهندسة جامعة القاهرة، بالإضافة إلى وفاة عميد شرطة. وأوضح البيان أنه تم نقل 4 إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، وواحد إلى مستشفى الأطباء.

وقال اللواء عبد الفتاح عثمان مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية، إن الأجهزة الفنية من البحث الجنائى والأدلة الجنائية وخبراء الحماية المدنية قاموا بفحص مسرح حادث الانفجارات لكشف غموض الواقعة. وتابع: "العبوات التى انفجرت اليوم هى عبوات محلية الصنع يتم تجهيزها بهاتف محمول ووضعها فى مكان الانفجار، وبعد ذلك يتم الاتصال بالهاتف حتى يحدث الانفجار.

وأضاف "عثمان" أن هذه ليست المرة الأولى التى يقوم فيها طلاب الإخوان بزرع عبوات ناسفة بمحيط جامعة القاهرة، مضيفا أن الجماعة الإرهابية دأبت على مثل هذه الأعمال ولن تثنى القوات على استمرار جهودهم للقضاء على الإرهاب.











"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...