Translate

السبت، 5 أبريل، 2014

حوادث: مقتل 21 بينهم طفلة فى "معركة الملوتوف" بين "بنى هلال" و"الدابودية" بأسوان.. الاشتباكات بدأت بعد صلاة الجمعة.. العائلتان تبادلا "حرق المنازل" حتى صباح اليوم

تجددت، صباح اليوم السبت، الاشتباكات الدامية التى دارت بين عائلتى "الهلايل، والدابودية"، عقب صلاة الجمعة أمس، وحتى صباح اليوم، بمنطقة الشعبية بالسيل الريفى دائرة قسم ثان أسوان، عقب قيام قبائل بنى هلال بإشعال النيران فى منزل أحد أفراد عائلة الدابودية مكون من 3 طوابق، ردا على الهجمات التى قام بها النوبيون فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، وراح ضحيتها 15 شخصا من بنى هلال.



وأكد مصدر طبى، أن هناك حالة تأهب قصوى فى مرفق الإسعاف بأسوان بعد ارتفاع ضحايا الأحداث منذ أمس إلى 21 قتيلا، بينهم 15 من بنى هلال و 6 من الدابودية، لافتا إلى أن الجثث ما بين طلق نارى وذبح بالأسلحة البيضاء، بينهم سيدات وطفلة.

قائمة بعدد من أسماء المتوفين والمصابين، وتبين أن المتوفين هم "صباح.ع.ع" 35 سنة، و"مصطفى.ح.ص" 22 سنة، و"أحمد.م.ع" 20 سنة، وشخص آخر، فيما أصيب كل من "عبد الرحمن.ى" 17 سنة، و"زين العابدين.ن" 55 سنة، و"إبراهيم.م.ج" 55 سنة، و"أحمد.ع" 15 سنة، و"رابعة.ج" 15 سنة، و"عبد الرحمن.ن" 22 سنة، و"حمادة.م.ى" 25 سنة، و"حسن.ع.ح" 22 سنة، و"عارف.م.ع" 14 سنة، و"محمد.ب.س" 20 سنة، و"أنور.د" 35 سنة، و"أحمد.م.ح" 21 سنة، و"صبحى.ع" 45 سنة، و"طه.ع.ح" 20 سنة، و"أحمد.س.م" 45 سنة، و"محمد.ع.م" 55 سنة، و"على.ح.م" 45 سنة، و"أحمد.ر" 17 سنة، و"أحمد.ع.ج" 32 سنة، و"عبد الله.م.ب" 18 سنة، و"حسن.م.ى" 20 سنة، و"أميرة.ع.م" و"محمد.ب.س" 22 سنة، و"أحمد.ا" 25 سنة، و"رمضان.م" 20 سنة، و"مصطفى.م" 33 سنة.

وانتقل فريق من النيابة العامة لمشرحة أسوان العمومية، لمعاينة جثث المتوفين.

فيما احترقت عدة منازل بمنطقة الاشتباكات الدامية، وأكد شهود عيان لـ"اليوم السابع"، أن الاشتباكات المسلحة بين العائلتين استمرت حتى الساعات الأولى من صباح السبت، بعد أن قامت مجموعة من شباب إحدى العائلتين أثناء قيام كبار العائلة بتشييع جثمان ضحايا الأحداث، بمهاجمة منطقة العائلة الأخرى.

وأضاف شهود العيان، أن زجاجات المولوتوف المستخدمة فى الاشتباكات، أدت إلى احتراق عدد من المنازل بالمنطقة، فيما لم تتمكن سيارة إسعاف من الوصول لمنطقة الأحداث، بعد بلاغات من أهالى المنطقة بسقوط ضحايا آخرين خلال تجدد الاشتباكات.











"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...