Translate

السبت، 21 يونيو، 2014

اثار الحكيم تقاضى رامز قرش البحر و تتهمه بترويعها

حالة من الجدل، أثارتها النجمة آثار الحكيم، بعد تعرضها لمقلب ضمن حلقات برنامج رامز جلال المقرر عرضه فى شهر رمضان المقبل "رامز قرش البحر"، وصلت إلى أروقة المحاكم، وانتهت بتأجيل محكمة القضاء الإدارى لدعوى وقف البرنامج إلى جلسة 24 يونيو، فى الوقت الذى انفرد فيه لمطالبة الفنانة آثار من رامز جلال ومنتج البرنامج بـ"ضعف أجرها" عن الحلقة، إضافة إلى إيصال استلامها مبلغ 50 ألف جنيه.





وقررت محكمة القضاء الإدارى الدائرة السابعة، برئاسة المستشار حسونة توفيق، تأجيل أولى جلسات دعوى آثار الحكيم، والتى طالبت فيها بوقف بث وعرض برنامج "رامز قرش البحر"، بجلسة خاصة يوم ٢٤ يونيو المقبل للاطلاع والتعقيب. جاء ذلك بعدما قالت آثار لقاضى المحكمة: "تخيل لو زوجة حضرتك فى نفس موقفى ببرنامج رامز جلال ماذا ستفعل"، فرد عليها القاضى ضاحكا: "وليه زوجتى حتى لو أنا نفسى مش شرط زوجتى"، فردت عليه: "لا يا فندم السيدات لهم حرمات، ورأيت بعينى بنت تختفى أمام عينى، وبنت سمكة القرش تأكلها وتطلع رجليها مقطوعة أمام عينى".




وتابعت: "بعد هذا الترويع، ويقوم المصور غير الشريف بتخويفى بأننا سنموت من الكهرباء، لكى أقوم بالقفز فى الماء، من أجل 10 كاميرات يصوروا نصى التحتانى، يبقى ده عيب، دى ولا نخوة ولا رجولة ولا شهامة.. وكل ذلك من أجل أن تأكلنى سمكة القرش كما حدث فى البنت قبلى، ورامز جلال قالى لى أصبحنا لا نستطيع أن نقول للضيوف بأنه برنامج رامز عشان بيرفضوا يجوا لنا".



وفى تصريحات من داخل المحكمة، قالت: "ما يقال إننى قدمت البلاغ ضد البرنامج لأسباب مادية للمطالبة بملايين الجنيهات غير صحيح، ولا شىء يساوى الإساءة لكرامتى ومشاعرى.. رامز يجلب بعض أصدقائه إلى البرنامج وهم على علم بالمقلب، ويمثلون أمام الشاشة لخداع الناس ولكنه قام بخداعى بالمقلب لأنه يعلم أننى لدى مصداقية عند المشاهدين". وأكدت "آثار" أن فريق عمل برنامج رامز لا يهمه النخوة والإنسانية كل ما يهمهم الماديات، ورفع أجر المذيع إلى ملايين الجنيهات، مضيفة: "زى ما وجعونى فى كرامتى أنا هوجعهم وأتحداهم يذيعوا الحلقة".






"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...