Translate

الجمعة، 13 يونيو، 2014

تفاصيل مسلسل سرايا عابدين و يسرا تكشف صراع النساء فى زمن الخديوى إسماعيل

للمرة الأولى تطل النجمة يسرا على جمهورها من خلال الدراما التليفزيونية التاريخية «سرايا عابدين»، فمع الحلقات الأولى التى تذاع مع بدء شهر رمضان المقبل يفاجأ الجمهور بالنجمة يسرا تقدم فترة مهمة من تاريخ مصر، وهى الفترة من 1868 إلى 1890، بكل ما تحمله من ثراء، وينعكس ذلك على شكل الديكورات والملابس والإكسسوارات، وأيضا التصوير الذى تم بين مدينة الإنتاج الإعلامى واستديو مغربى فى ديكور ضخم يشبه قصر الخديو إسماعيل، فالعمل يعد الأضخم من حيث حجم الإنتاج وتقنيات التصوير التى تتم بالتعاون مع أحد أكبر شركات هوليوود، التى قد تغير مفهوم الإنتاج التليفزيونى فى العالم العربى أجمع، ويضم كوكبة النجوم التى تزيد على 250 ممثلا يشتركون لأول مرة فى عمل تليفزيونى واحد.



ومع الحلقات الأولى يركز مخرج العمل عمرو عرفة على جذب انتباه الجمهور من خلال إلقاء الضوء على شخصيات المسلسل، وتوضيح تفاصيل الصراع بين الملكة الأم «خوشيار» التى تجسد دورها النجمة الكبيرة يسرا وبين الخادمة الفقيرة «شمس» التى تجسد دورها النجمة غادة عادل، بسبب العلاقة التى تجمع بينها وبين ابنها الخديو إسماعيل الذى يجسد دوره النجم السورى قصى الخولى، حيث يقع فى غرام الخادمة الفقيرة «شمس» ويقرر أن يتزوجها رغم اعتراض والدته الملكة الأم «خوشيار» وتدخل فى صراع كبير مع ابنها، حيث إنها شخصية قوية ومتسلطة وتدير كل شىء فى القصر، ولا تريد أن يحدث شىء دون رغبتها، فيصل بها الحال إلى التخطيط لقتل الخادمة فى النهاية، خصوصاً بعد أن تختفى من حياته بعد قصة حب كبيرة تجمع بينهما، ولكنه يتزوجها وينجب منها ابنته الوحيدة «زينب هانم» ضاربا برفض والدته للزيجة عرض الحائط.

وتظهر الملكة «خوشيار» الملكة الأم فى الحلقة الأولى من المسلسل، وتظهر من أولى حلقات المسلسل شخصيتها المتسلطة والخلافات العديدة التى تجمعها مع جوارى القصر بسبب علاقتهن العاطفية مع ابنها الخديو إسماعيل والتى لا ترضى عنها.

بينما يظهر الخديو إسماعيل بداية من الحلقة الثانية من المسلسل، وليس الحلقة الأولى، لتوضح ثانى حلقات العمل كيفية وقوع الخديو فى غرام خادمته الفقيرة «شمس» غادة عادل وانجذابه لها، وانجذابه أيضا لجاريته الحسناء ذات الأصول التركية وهى الجارية جانيار هانم، والتى تجسد دورها الفنانة اللبنانية نور، وتكون أقرب الجوارى لقلب الخديو إسماعيل.

كما تظهر الحلقات الأولى شخصية الجارية «نرجس» والتى تجسد دورها الفنانة داليا مصطفى، وهى أقدم جارية من جوارى القصر، فهى امرأة شريرة ومتسلطة تتدخل فى كل شىء يحدث فى القصر الملكى، كما أنها وصيفة الأميرة التى تستخدم الخبث وصنع المكائد لتخبئ اتفاق زوجة الخديو، حيث تدبر المكائد لباقى جوارى القصر، لتكون هى الوصيفة الأولى للأميرة. يعد مفاجأة فى أحداث العمل الدور الذى تجسده الفنانة نيللى كريم، حيث تظهر فى دور توأم بشكل واحد، ولكنهما مختلفتان فى الطباع، فإحداهما شريرة والأخرى تتسم بالطيبة والسذاجة، ويظهر الاختلاف بينهما ليس فى الطباع فقط، بل فى الشكل والملابس أيضا، فإحداهما ترتدى ملابس باهظة الثمن، والأخرى ترتدى ملابس بسيطة ورخيصة الثمن، حيث تظهر كفتاة من الطبقة المعدومة، وتقوم نيللى بدور الزوجة الثانية «نور فلك هانم» وهى سيدة طيبة لا تنجب، ولكنها تضع خطة مع شقيقتها التوأم الشريرة، حيث تحل محلها فى القصر، وبالفعل تنجح فى أن تنجب صبيا للخديو، وهو السلطان حسين كامل، وتخالف شقيقتها الاتفاق، وتستمر فى القيام بدور الزوجة بقية عمرها، وترفض العودة من جديد إلى شخصية شقيقتها، حيث إنها تمتلك القوة والمال بعد أن أنجبت الولد للخديو.

وتظهر فى الحلقات المقبلة شخصية «زينب هانم» التى تجسد دورها الفنانة الشابة ميار الغيطى وهى ابنة الخديو إسماعيل الكبرى، الفتاة المدللة الحنون على والدها وعلى جدتها التى تلعب دورا مهما فى الصراعات النسائية داخل أحداث العمل.

مسلسل «سرايا عابدين» يتطرق إلى حياة الخديو إسماعيل الذى حكم مصر من 1863 حتى 1879 ويتناول الجوانب الشخصية داخل سرايا عابدين قصر الحكم وعلاقته مع أمه الملكة وزوجاته الأربعة وحياة كل من عاش فى القصر من علية القوم وحياة الخدم والجوارى والصراعات التى تحدث خلف أبوب السرايا.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...