Translate

الخميس، 12 يونيو، 2014

إحدى ضحايا التحرش بالتحرير تصفع أحد الجناة أثناء التحقيق وتصفه بالحيوان.. والنائب العام يستكمل تحقيقاته فى رفض المستشفيات استقبال الضحايا

كشفت مصادر بأن الأجهزة الأمنية بدأت تفعيل قسم مكافحة عنف المرأة بوزارة الداخلية لمواجهة التحرش جنبا إلى جنب مع وحدات الانتشار السريع التى تنطلق فى الشوارع لملاحقة المتهمين بالتحرش.

فيما تصاعدت المطالب بضرورة إنشاء وحدات متخصصة لتوقيع الكشف الطبى على ضحايا التحرش لعدم إخفاء الأدلة المادية، حيث يتم تحرير محضر بالواقعة وعرض المجنى عليها على جهات التحقيق ومنها إلى الطب الشرعى فيمر أكثر من 3 أيام على الواقعة مما يخفى الأدلة المادية



وقال مصدر قضائى مسئول بالنيابة العامة، إن النائب العام المستشار هشام بركات، يواصل التحقيقات بشأن واقعة امتناع عدد من المستشفيات الحكومية عن استقبال ضحية جريمة التحرش التى شهدها ميدان التحرير بالتزامن مع الاحتفالات الشعبية بإعلان نتيجة انتخابات رئاسة الجمهورية.

وأكد المصدر فى تصريح   أن النيابة العامة انتهت من استجواب الدكتور هشام عطا، مساعد وزير الصحة لشئون الطب العلاجى، والاستماع إلى أقواله حول نتائج التحقيقات الإدارية التى بدأت مع الموظفين المسئولين عن رفض استقبال المجنى عليها لاتخاذ قرار بشأنهم.

وأوضح المصدر، أن النائب العام أصدر قراراً باستدعاء مديرى 4 مستشفيات، وهى المستشفيات الجامعية التى وجهت صديقة المجنى عليها إلى المسئولين عنها تهمة الامتناع عن استقبال ضحية جريمة التحرش دون أى أسباب، وهم مستشفيات المنيرة العام، وأحمد ماهر، وقصر العينى، والزهراء.

ويعكف المستشار أحمد الركيب، رئيس النيابة بالمكتب الفنى للنائب العام، على توثيق شهادات العاملين بهيئة إسعاف القاهرة الذين نقلوا المجنى عليها بعد تعرضها للجريمة البشعة، بهدف التحقيق فى واقعة امتناع بعض المستشفيات الحكومية عن استقبالها مما عرض حياتها للخطر نتيجة الإصابات.
وتوجهت الـ 7فتيات ضحايا واقعة التحرش بميدان التحرير إلى مقر محكمة عابدين، وذلك للعرض على النيابة العامة والتحقيق معهن بشأن الواقعة، وفرضت قوات الأمن المنوط بها تأمين محكمة عابدين كردونا أمنيا تحت إشراف الرائد عزت إسماعيل، رئيس حرس محكمة عابدين، وذلك لمنع نشوب أى مشاحنات بين الأهالى والمتهمين.

وأصيبت سيدة من المجنى عليهن فى واقعة تحرش التحرير بحالة هستيرية واعتدت بالضرب على المتهم فور مشاهدتها له أثناء عرضها على جهات التحقيق فصفعته وصرخت فى وجهه مرددة "يا حيوان"، واعتدت عليه بـ"الشبشب"، وتدخلت قوات الأمن للفصل بين الطرفين.
وانتشر عدد كبير من وحدات التدخل السريع بجميع قطاعات العاصمة والميادين الرئيسية، وذلك للسيطرة على الأوضاع الأمنية والتدخل الفورى لردع أية صور للخروج عن القانون ومكافحة جرائم التحرش.

وأكد مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة، أن اللواء على الدمرداش مدير أمن القاهرة، أمر بنشر دوريات التدخل السريع التى انتشرت بالفعل بميادين وشوارع العاصمة لتحقيق الاستتباب الأمنى.

وأوضح المصدر أن القوات تقوم بعمل تلك الجولات فى ميادين العاصمة لرصد المخالفين والتدخل على الفور حال وقوع أية مشاجرات أو هجوم على قوات الأمن المتمركزة بميادين العاصمة، وترصد أيضاً كافة وقائع التحرش لإلقاء القبض على مرتكبيها.












"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...