Translate

الأربعاء، 26 مارس، 2014

إستقالة المشير السيسى من وزارة الدفاع و تعيين الفريق صدقى صبحى وزيراً للدفاع

قالت مصادر مطلعة  إن المشير عبد الفتاح السيسى، القائد العام للقوات المسلحة، سوف يعلن استقالته مساء اليوم الأربعاء، تمهيدًا لترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية، وفقا للمعايير القانونية والإجراءات الإدارية التى حددتها اللجنة العليا للانتخابات.
وأوضحت المصادر أن إعلان استقالة المشير وتعيين وزير جديد للدفاع خلفا له، سيكون من خلال رئاسة الجمهورية، موضحة أن سبب إعلان الاستقالة فى المساء، انتظار عودة الرئيس عدلى منصور من القمة العربية فى الكويت.




وأشارت المصادر إلى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة سوف يجتمع اليوم بكامل هيئته وفقا للقانون والدستور، لبحث إجراءات تعيين وزير الدفاع الجديد، ورئيس الأركان أيضا حال الاتفاق على تعيين الفريق صدقى صبحى وزيرا للدفاع، مرجحة أن ينعقد المجلس اليوم، ويعرض قراراته على الرئيس منصور فور عودته من الكويت.

وبيّن المصدر أن كافة القرارات المتعلقة بالقوات المسلحة، وتغيير كبار قادتها، سوف تصدر اليوم فى توقيت واحد، بالتزامن مع إعلان الرئيس قبول استقالة المشير عبد الفتاح السيسى.

من ناحية أخرى قالت مصادر مطلعة  ، إن الفريق صدقى صبحى سيد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الحالى، هو من سيتولى خلافة المشير عبد الفتاح السيسى بعد ترك منصبه بوزارة الدفاع، مؤكدة أن اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة سوف يوافق اليوم على ترقية الفريق صدقى إلى الرتبة الأعلى "فريق أول"، حتى يشغل منصب القائد العام للقوات المسلحة الجديد.

ورئيس الأركان الحالى كان له دور كبير فى التخطيط لتحركات القوات المسلحة، خلال ثورة 30 يونيو، حيث أشرف على مهام العمليات والتحركات الخاصة بالقوات، أولا بأول خلال تلك المرحلة، وحرص على التنفيذ فى أعلى درجات الاستعداد والسرية. 

والفريق صدقى صبحى من مواليد 1955 ويشغل حاليا منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة، حصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية عام 1976 ثم عمل ضابطا فى سلاح المشاة، وبعدها حصل على درجة الماجستير فى العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان عام 1986.

الفريق صدقى صبحى حصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2000، وهو نفس العام الذى حصل خلاله المشير عبد الفتاح السيسى على هذه الرتبة، ثم حصل على زمالة كلية الحرب العليا الأمريكية، وتدرج فى المناصب داخل القوات المسلحة حتى صار قائدا للجيش الثالث الميدانى، ثم رئيسا للأركان بقرار من محمد مرسى فى أغسطس 2012 .

فى سياق متصل قالت مصادر مطلعة  إن الفريق عبد المنعم التراس، قائد قوات الدفاع الجوى الحالى، هو الأقرب من بين المرشحين لمنصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة خلفا للفريق صدقى صبحى، رئيس الأركان الحالى، الذى سيخلف المشير عبد الفتاح السيسى فى وزارة الدفاع، بعد إعلان الأخير استقالته مساء اليوم، تمهيدًا لترشحه لانتخابات الرئاسة.

ويعتبر الفريق عبد المنعم التراس، أحد أبرز قادة القوات المسلحة الحاليين، وهو من أبناء محافظة البحيرة، وتخرج فى الكلية الحربية عام 1972، وشارك فى حرب خلال أكتوبر 1973، ليكون هو القائد الوحيد من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحالى، الذى شارك فى الحرب.

والفريق عبد المنعم التراس تخرج من الكلية الحربية فى 16/9/1972، وتولى خلال عمله جميع المناصب القيادية بقوات الدفاع الجوى بداية من قائد كتيبة صواريخ دفاع جوى، ثم قائد لواء صواريخ، ورئيس أركان فرقة دفاع جوى وقائد فرقة دفاع جوى، ثم مديرا لكلية الدفاع الجوى، ثم رئيسا لأركان قوات الدفاع الجوى، حتى عينه الرئيس المعزول محمد مرسى فى أعسطس 2012 قائدًا لقوات الدفاع الجوى، أحد أهم الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة خلفا للفريق عبد العزيز سيف الدين. 

حصل التراس على جميع الدورات التخصصية المؤهلة لوظائف الدفاع الجوى، منها دورة أركان حرب عام 1990، ثم زمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية العليا 1998، وحصل على دورة كبار القادة عام 2006، وشارك فى حرب أكتوبر 1973.

التراس متزوج وله 3 أبناء، ولد وبنتان، أحمد التراس بكالوريوس هندسة، وبسنت التراس بكالوريوس صيدلة، ثم فرح التراس طالبة بالمرحلة الإعدادية.

ويتميز الفريق عبد المنعم التراس بحكمته وهدوئه الشديدين، وقدرته على تقدير المواقف الاستراتيجية المختلفة، وتربطه علاقة وثيقة بالمشير عبد الفتاح السيسى، القائد العام للقوات المسلحة، ودوره الكبير، خلال أحداث ثورة 30 يونيو، حيث شارك فى كافة القرارات التى اتخذتها القيادة العامة للقوات المسلحة قبل الثورة وبعدها.














"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...