Translate

الاثنين، 24 مارس، 2014

ردود أفعال واسعة بعد طرح "استمارة علاج فيروس سى والإيدز".. تمرد: يسكت المشككين.. ورئيس الوزراء السابق: الجهاز يتعرض لحملة غير واضحة ولا تستند على أسس علمية

جاء طرح الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لاستمارة تسجيل المرضى الراغبين فى العلاج بمستشفيات مجهزة بعلاج القضاء على فيروس سى والإيدز، بشكل مفاجئ للبعض، خاصة فى ظل الهجمة الشرسة التى يتعرض لها الفريق البحثى للجهاز، وسخرية بعض النشطاء ومواقع التواصل الاجتماعى وانضم إليهم مؤخرًا بعض الصحف والبرامج التليفزيونية، فالاستمارة فتحت بابا للتحدى الجديد للفريق المخترع للجهاز، وقلبت كثيرًا من الموازين.



وقال الدكتور حازم الببلاوى، رئيس وزراء مصر السابق، إن جهاز علاج فيروس سى والإيدز، يتعرض لحملة ضبابية وليست وفق أسلوب علمى واضح، وأضاف الببلاوى فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أمس الأحد، أنه غير معنى بالأمر وأن من يسأل عن الاختراع هم "الأطباء" و"الصيادلة " ومن اخترع العلاج، مشيرا إلى أن البحث العلمى له تقييماته ولا تطرح للإعلام.

فيما أعتبر اللواء طلعت مسلم، الخبير العسكرى، أن البحث العلمى يجب أن يخضع للتجربة ولمعايير معينة ولا يوجد مجال للحديث عنه فى الصحافة، منتقدا الصحف التى تشكك فى اختراع القوات المسلحة دون سند ومعلومة وبحث ينتقد ذلك وفق أسلوب صحيح.

وأضاف "مسلم" فى تصريحات  "، أن الجهاز الذى اخترعته القوات المسلحة إن شابه شيئا فيجب أن يتم تفنيد ذلك فى المحافل العلمية وفى الأبحاث الدولية، معتبرا أن تجربة العلاج على المرضى أمر جيد فى البداية، وطرح استمارة لتلقى المرضى أمر مقبول لتهدئة الرأى العام.

واعتبرت شاهندة مقلد، أمين عام اتحاد الفلاحين، أن الجيش المصرى يتعرض لحملة ممنهجة ومخطط لها من قبل دول غربية، وأضافت "مقلد" فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن جهاز القوات المسلحة الذى يعالج مرضى فيروس سى هو أمل كثير من المصريين، ويجب الوقوف بجوار مخترعيه حتى ينجح، وأن لم يصبهم النجاح، فيجب توجيه تحية للمحاولة الذى أداها الفريق البحثى وطاقمه.

ووصفت "مقلد"، أن محاولة علاج 40% من المصريين المصابين بفيروس "سى" يجب أن توجه لها التحية، وذلك لأن المصريين يبحثون على من يداويهم.

وأكدت "مقلد" أن هناك حوادث مفتعلة يتم جر الجيش إليها ويجب الانتباه إليها ومواجهتها.

ورحبت "مقلد" بطرح استمارة لتلقى الطلبات، وذلك عملا بالمثل الشعبى "الميا تكذب الغطاس".

وفى السياق نفسه، قال محمد نبوى، المتحدث الرسمى باسم حركة تمرد، إن الحركة ترحب بطرح القوات المسلحة لاستمارة التسجيل لمرضى فيروس سى والإيدز، عبر الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأضاف "نبوى" فى تصريحات  "، أن القوات المسلحة تشعر بالإنسان المصرى وبمرضه الذى عاناه، وهذا دائما هو تفكير قاداتها وضباطها وصف ضباطها والجنود الذين يقضون خدمتهم، معتبراً أن الجيش لا يكل ولا يمل فى خدمة أبناء الشعب المصرى.

وأوضح "نبوى" أن طرح الاستمارة يرد على الحملات المشككة فى اختراع الجيش، ويخرس الألسنة التى تريد النيل من الجهاز.

فيما نشرت الصفحة الرسمية للفريق البحثى المكتشف لعلاج فيروس سى والإيدز، صورة للواء إبراهيم عبد العاطى مخترع الجهاز، وذكرت أنها تم التقاطها فى أحد معامل روسيا النووية.














"اليوم السابع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...